كساد عام في تسويق المحاصيل الزراعية بالقنيطرة بسبب إيقاف عمليات البيع والشراء

عبر عدد من مزارعي مدينة القنيطرة عن ضيقهم من الكساد العام في تسويق المحاصيل الزراعية بالمدينة بسبب توقف عمليات البيع والشراء.
وأظهر مقطع مصور الكثير من السيارات المحملة بالخضراوات وقد تكدست أمام الأسواق وسط توقف حركة البيع والشراء.
ورأى نشطاء أحوازيون أن عملية تعطيل تسويق محاصيل المزارعين الأحوازيين، يعود إلى إغراق سلطات الاحتلال لأسواق الأحواز، بمحاصيل مناطق مجاورة، ما تسبب بحالة كساد عامة، شملت عددا كبيرا من المحاصيل.
واتهم مزارعون أحوازيون دائرة الزراعة ومن ورائها سلطات الاحتلال بعدم حماية محاصيلهم الزراعية، وتركها تتلف، أو تجبرهم على تكبد الخسائر الفادحة ببيعها دون الحدود الدنيا للأسعار.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى