أخبار

 انعقاد مهرجان التراث و الثقافة الجنادرية في المملكة العربية السعودية

أحوازنا.نت

أقامت المملكة العربية السعودية مهرجان التراث والثقافة الأهم في الوطن العربي، الجنادرية، في دورته الـ 32، برعاية من خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، وسط حضور من مختلف دول العالم، لترسيخ هوية وتراث الأمة العربية.

في واحدٍ من أقدمِ المحافلِ الثقافيةِ التي تؤكِّد ترسيخَ التراثِ العربيِّ والخليجي، أُقيمَت الدورةُ الثانيةُ والثلاثونَ لمهرجانِ التراثِ والثقافةِ (الجنادريةِ) على أرضِ المملكةِ العربيةِ السعوديةِ. وزارةُ الحرسِ الوطني بالمملكةِ نظَّمَت المهرجانَ التراثيَ الأهمَّ والأعرقَ في المِنطقةِ، وحرصَت خلالَه على دعوةِ أبناءِ الوطنِ العربي، لإحياءِ العروبةِ والتراثِ من جديدٍ. مهرجانُ “الجنادريةِ” الوطنيُّ للتراثِ والثقافةِ …

هو محفلٌ تراثيٌّ وثقافيٌّ يُقامُ في المملكة منذ عام ألفٍ وتسعمائةٍ وخمسةٍ وثمانين ميلاديًا.. ويجذبُ العديدَ من الزوارِ داخلَ وخارجَ المملكةِ، ويُعدُّ مناسبةً تاريخيةً في مجالِ الثقافةِ ومؤشرًا عميقًا للدلالةِ على اهتمامِ القيادةِ السعوديةِ الحكيمةِ بالتراثِ والثقافةِ والتقاليدِ والقيمِ العربيةِ الأصيلة.

المهرجانُ أصبحَ أحدَ معالمِ التلاحُمِ الفكريِّ والثقافيِّ والذي يربطُ الحاضرَ المجيدَ بالماضي التليدِ، وهو ملتقىً للحضارةِ والثقافةِ، وله دورٌ في تأصيلِ الموروثِ الشعبيِّ السعودي بشتَّى جوانبِه والمحافظةِ عليهِ حتى يكونَ متاحًا أمام الأجيالِ القادمةِ، وهو مؤشرٌ عميقٌ للدلالةِ على اهتمامِ القيادةِ الحكيمةِ بالتراثِ والثقافةِ والتقاليدِ والقيمِ العربيةِ الأصيلةِ.

وفي خطوةٍ محمودةٍ من خادمِ الحرمينِ الشريفين.. وجَّه بتمديدِ فترةِ المهرجانِ لتصبحَ ثلاثةَ أسابيعٍ، وهي لفْتةٌ تُعَدُ دعمًا وتشجيعًا للمهرجانِ والعاملينَ فيه، وفرصةً للمشاركين في التعبيرِ عن تراثِهم الثقافيِّ عبر المهرجانِ.

ويحرصُ كثيرٌ من زوّارِ المهرجانِ على زيارةِ البيتِ “الجبلي” بالقريةِ الجازانيةِ، وخاصةً من أبناءِ المِنطقةِ، لما يحملُه من موروثٍ قديمٍ يُعيد ذكرياتِ حياةِ الأجداد. تعدُّ المملكةُ العربيةُ السعوديةُ الراعيَ الأولَ والحافظَ لتراثِ وتاريخِ الوطنِ العربيِّ، والتي تَعملُ سنويًا على دعمِ الموروثِ والهويةِ للشعوبِ العربيةِ من خلالِ مهرجانِ الجنادريةِ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى