ارتفاع عدد الوفيات جراء الإصابة بوباء كورونا في الأحواز

 

قالت مصادر خاصة لقناة أحوازنا إن عدد الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا إلى 305 حالة بعد وفاة تسعة أشخاص في شمالي الأحواز يوم أمس.

 

وذكرت المصادر أن عدد الإصابات المؤكدة في كل أرجاء الأحواز ارتفع إلى 5304 حالة. وعلى صعيد متصل أقر مدير مستشفى الرازي في مدينة الأحواز العاصمة ، بأن 50% من المصابين بفيروس كورونا الذين يراجعون المستشفى هم في حالة حرجة، واصفاً الأوضاع في مدينة الأحواز بالمرعبة. وفي هذا السياق نشرت جامعة الأحواز الطبية تقريراً قالت فيه إن أغلب حالات الإصابة لا تظهر عليها علامات الإصابة، ما يتسبب في تفشي وباء كورونا بين المواطنين.

 

وتسببت سلطات الاحتلال بمضاعفة أعداد المصابين بإصدارها قراراً يجيز إعادة التنقل بين المدن، والعودة للأعمال، على الرغم من تحذيرات خبراء الصحة بالتدهور الكبير، نتيجة هذا القرار. ويرى مراقبون أن  افتقار المدن الأحوازية إلى البنية تحتية الرصينة من مستشفيات ومراكز صحية، أسهم كثيراً في تزايد أعداد الوفيات.

 

وقد ذكر ناشطون أحوازيون أن المستشفيات في عموم الأحواز لا تستقبل المصابين وتنصحهم بالحجر المنزلي دون تقديم الاستشارات الطبية لهم نتيجة ضعف إمكانياتها. وأضافوا أن أغلب المصابين ، لا يلتزمون بقواعد الحجر المنزلي ويختلطون مع أناس آخرين بسبب عدم معرفتهم في التعامل مع المرض مما تسبب في ارتفاع عدد المصابين والوفيات.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى