قوات الاحتلال تنفذ مناورات عسكرية ضخمة داخل السجن المركزي

قالت مصادر خاصة لقناة أحوازنا، إن قوات الاحتلال نفذت قبل أيام ، مناورات عسكرية ضخمة في السجن المركزي الواقع في بلدة شيبان شمالي مدينة الأحواز العاصمة.

 

وأضافت المصادر أن وحدات من القوات الخاصة التابعة لشرطة الاحتلال المسماة “نوبو” وقوات من شرطة الاحتلال في قضاء ملا ثاني ووحدات حماية السجن بالإضافة إلى فرق الإطفاء شاركت في المناورات. وأوضحت أن المناورات ركزت على كيفية تحرير الرهائن، وقمع التظاهرات، ومواجهة الحرائق وكيفية إخمادها.

 

وأكدت المصادر أن إدارة السجن أجبرت بعض السجناء على المشاركة في المناورات ليمثلوا دور المتمردين مما تسبب في إصابة بعضهم بجروح وحالات اختناق نتيجة  تعرضه إلى صعق الكهربائي، والقنابل المدمعة ودخان الحرائق.

 

وقد أشرف أحمد رضا آزاده رئيس السجن المركزي على المناورات وبعد انتهائها أثنى على دور القوات الخاصة التابعة لشرطة الاحتلال في قمع وقتل الأسرى والسجناء الأحوازيين في أثناء انتفاضة السجون، قائلاً ” لو لا دوركم وحضوركم في تلك الأزمة لفقدنا السيطرة كاملة على السجن “.

وتأتي هذه المناورات بعد أسابيع من قمع انتفاضة السجن المركزي يوم 31 من شهر مارس/آذار الماضي، والتي راح ضحيتها 37 شهيداً من المعتقلين ، وأصيب أكثر من 120 آخرين بحروق وجروح. ويرى ناشطون أحوازيون أن سلطات الاحتلال تبتغي من وراء تنفيذ هذه المناورات، نشر الخوف والإرهاب بين الأسرى الأحوازيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى