أخبار

أطفال الأحواز يحتفلون بالقرقيعان في البيوت بسبب كورونا

 

يحتفل أطفال الأحواز سنويًا بمنتصف شهر رمضان المبارك بالقرقيعان، وينتشرون في الشوارع، وهم يرتدون الملابس العربية التراثية حاملين أكياسهم، ويطرقون الأبواب مرددين: ” قرقيعان وقرقيعان الله ينطيكم رضعان”.

 

بيد أن أزمة كورونا وتفشي هذا الوباء في المدن الأحوازية، ومع نداءات النشطاء للبقاء في البيوت خوفا من العدوى، احتفل معظم أطفال الأحواز، داخل بيوتهم، بإجراء احتفالات بيتية، حيث أضاؤوا فيها البيوت بالأنوار، وأرتدى الأبناء حللهم العربية الجميلة، وهم يغنون أناشيد الفرح بقدوم قرقيعان.

 

وقد أبرزت مقاطع مصوّرة احتفال أطفال الأحواز بقرقيعان داخل بيوتهم، هذا العام بسبب انتشار وباء فيروس كورونا. ولقد أصبح قرقيعان من المناسبات، التي يظهر فيها الأحوازيون عروبة أرضهم وانتمائهم، ولذا يشهد القرقيعان في السنوات الأخيرة اهتمامًا واسعاً من  النشطاء الأحوازيين.

 

 وأعد الأحوازيون احتفال هذا العام بالقرقيعان في المنازل، رسالة إلى السلطات الاحتلال بأنهم متمسكون بعاداتهم وأعيادهم، ولن يتخلوا عنها مهما جار عليهم الدهر.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى