” أنصار الحجة ” مشروع طائفي جديد للاحتلال في الأحواز

 

بدأت مؤسسة الحوزة العلمية في شمالي الأحواز بالتعاون مع استخبارات مليشيا الحرس الثوري الإرهابية، بتسيير مركبات ترفع شعارات طائفية عبر مكبرات الصوت في أربعين نقطة مكتظة بالمارة في مدينة الأحواز العاصمة منذ أسبوع في إطار مشروع أنصار الحجة الطائفي.

 

وحسب ما رشح من المصادر الخاصة لقناة أحوازنا ، فإن المشرف على هذا المشروع الطائفي هو مدير الحوزات العلمية في شمالي الأحواز حالياً ،ومندوب خامنئي سابقاً، محمد على موسوي جزائري.

 

وفي سياق منفصل أعلنت قناة الأهواز الطائفية التابعة لدولة الاحتلال إقامة مهرجان القوماط الطائفي في مقر القناة وبثته يوم الخميس الفائت على الهواء مباشرة. وحضر هذا المهرجان الذي يدعمه مندوب خامنئي السابق في شمالي الأحواز والمسؤول الحالي عن الحوزات العلمية محمد علي موسوي جزائري، عدد من المدّاحين والشعراء المتعاونين مع دولة الاحتلال.

 

وفي سياق آخر قالت وسائل إعلام الاحتلال إن قائد مليشيا الحرس الثوري في شمالي الأحواز، العميد حسن شاهوار بور التقى مدير دائرة الدعاية الإسلامية محمد مهدي نبي زاده، وأضافت أن الجانبين ناقشوا سبل تطوير الأعمال الثقافية المشتركة بينهما. وحضر اللقاء العميد هاتف مسؤول مقر ابوالفضل الاستخباري التابع لمليشيا الحرس الثوري الإرهابية ونائبه العقيد شيرك.

 

 وقال ناشطون أحوازيون إن استخبارات مليشيا الحرس الثوري ودائرة الدعاية الإسلامية عملتا في السنوات الأخيرة على إثارة النعرات الطائفية وتغذيتها وذلك من أجل مواجهة ظاهرة التسنن في الأحواز.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى