تطبيقات خاصة للتجسس على الهواتف المحمولة في الأحواز

 

كشف نشطاء أحوازيون لقناة أحوازنا، أن وحدة الأمن السيبراني في قوات شرطة الاحتلال، أنشأت تطبيقات تجسسية خاصة بهواتف المحمولة في الأحواز.

 

وأشار النشطاء إلى أن هذه التطبيقات التي تُداول على أنها خاصة بالألعاب والنشاطات الترفيهية، ما هي إلا أساليب لاختراق هواتف الأحوازيين، والتجسس على نشاطاتهم واتصالاتهم.

 

 وأضاف النشطاء أن هذا الاختراق، يُمكّن الوحدة الأمن السيبراني من السيطرة  بسهولة على هواتف مستخدمي هذه التطبيقات. ونصح هؤلاء، مستخدمي الهواتف الذكية في الأحواز، بعدم تحميل التطبيقات الإيرانية خصوصاً منصة ” بازار “.

 

وبين النشطاء أن المسؤولين عن هذه الخطة الخبيثة هم كل من : العقيد شاهين حسنوند مسؤول وحدة الأمن السيبراني في شمالي الأحواز، والعقيد مهدي قاسمي مسؤول وحدة الأمن السيبراني في أبوشهر، والعقيد علي أصغر افتخاري مسؤول وحدة الأمن السيبراني في جرون.

 

وقد تنامى دور وحدة الأمن السيبراني منذ عام 2011 بعد ما أصبحت جهازاً مستقلاً ضمن قوات شرطة الاحتلال، إذ كانت في السابق جزءاً من جهاز التحري في قوات شرطة الاحتلال.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى