تدهور صحة الأسير باسم البتراني وسلطات الاحتلال ترفض علاجه

 

أفاد ناشطون حقوقيون بتدهور الحالة الصحية للأسير الأحوازي، باسم جاسم البتراني، الذي أصيب بالشلل النصفي جراء تعذيب في أقبية مخابرات الاحتلال في أثناء مدة اعتقاله أوائل سنة 2019.

 

وقال الناشطون، إن الأسير باسم البتراني، و البالغ من العمر 28  عاماً، أصيب برضوض، وكسور في الأضلع، والأذرع، في انتفاضة السجون الأخيرة في يوم 31 مارس/آذار الفائت.

 

 وأضاف الناشطون أن التعذيب ترك على جسده آثار كدمات واضحة، مؤكدين أنه بحاجة ماسة إلى العلاج خارج السجن.

 

وذكر الناشطون أن دائرة السجن المركزي، تأبى نقل الأسير البتراني، إلى خارج السجن لتلقي العلاج، غير مكترثة بمطالبات أسرته المستمرة بهذا الشأن.

 

وحملت عائلة البتراني سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عما سيحدث له إن استمرت إدارة السجن برفض طلب تلقيه للعلاج.

 

يذكر أن الأسير باسم جاسم البتراني هو شقيق أول شهيد في 15 من شهر نيسان /أبريل عام 2005، وكان البتراني قد اعتقل برفقه شقيقه حسن، في مارس/ آذار سنة 2019، وبعد شهرين من التعذيب الجسدي والنفسي الوحشي في أقبية المخابرات نُقلوا إلى السجن المركزي في بلدة شيبان.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى