محاكم الاحتلال تصدر حكماً جائراً بحق ناشط أحوازي

 

قالت مصادر حقوقية أحوازية، إن محكمة الاحتلال، أصدرت حكماً جائراً، بحق الأسير الأحوازي عبدالله فرهود الجلداوي، بالسجن لمدة 6 سنوات بتهمة التآمر على الأمن القومي لدولة الاحتلال والدعاية ضدها.

 

وأضافت المصادر أن الحكم الصادر أخيراً، يخصّ قضية سابقة، كان قد قضى فيها عشرة أشهر، ليفرج عنه مقابل إيداع وثيقة مالية قدرها مليارين ريال إيراني.

 

 ويبرز الإفراج عن الأسير الجلداوي، ثم معاودة إخضاعه للمحاكمة من جديد، على القضية نفسها، مدى تأثير مخابرات الاحتلال على مجريات المحاكم، وتسلّط الأخيرة على الأحوازيين.

 

وكان الأسير عبدالله فرهود الجلداوي، البالغ من العمر 40 عاماً، قد اعتقل أكثر من سبع مرات خلال العقدين الأخيرين.

 

وفي سياق متصل كشفت مصادر حقوقية أحوازية، اعتقال مخابرات الاحتلال للناشط الأحوازي عارف جاسم الشموسي، البالغ من العمر 35 عاماً ، وذلك بعد مداهمة منزله في مدينة أبوشهر جنوبي الأحواز، واقتياده إلى جهة مجهولة.

 

 وقالت أسرة المعتقل إن الناشط الشموسي اضطر للعيش في مدينة أبوشهر، منذ مدة ، بعيدا عن أهله وأقاربه، بسبب تزايد الضغوط الأمنية عليه في حي الملاشية غربي الأحواز العاصمة حيث كان يسكن.

 

 وأوضحت عائلته أن عناصر المخابرات عبثوا في محتويات بيته، وحطموا أثاثه، وهددوا زوجته وابنته  ياسمين البالغة من العمر ثلاث سنوات، بالاعتقال والتعذيب في حال بقائهما في مدينة أبوشهر.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى