الاحتلال يتعمد قطع المياه عن “أم تمير”.. ويتجاهل أصوات المواطنين

أحوازنا.نت

يواجه أبناء الأحواز من سكان قرية ” أم تمير” إحدى قرى قضاء الأحواز العاصمة، سياسة قطع المياه المتعمدة من جانب سلطات الاحتلال الإيراني، في الوقت الذي تجاهلت فيه سلطات الاحتلال مطالب المواطنين من أبناء القرية لحل الأزمة.

ويعاني سكان القرية أزمتين كبيرتين بسبب قطع المياه، الأولى تتمثل في تدمير الأراضي الزراعية، والأخرى تتجسد في سياسة التعطيش.

ويهدف الاحتلال الإيراني من خلال سياسة تدمير الأراضي الزراعية في إقليم الأحواز إلى تهجير المواطنين من قراهم إلى مناطق أخرى، حتى يسهل على نظام الملالي الاستحواذ على أراضي الأحواز.

مع العلم أن قرية “أم تمير” تعد واحدة من أكبر القرى في قضاء الأحواز العاصمة، حيث يسكن فيها أكثر من ألف نسمة، ويمتهن غالبيتهم الزراعة، إلا أنهم يعانون من سياسة تجفيف نهر دجيل” كارون” التي تسببت في تدمير الأراضي الزراعية من قبل الاحتلال الإيراني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى