الاحتلال يعتقل عمال بلدية كوت عبد الله بعد مطالبتهم بمستحقاتهم المالية

 

اعتقلت قوات الاحتلال عدداً من عمال بلدية مدينة كوت عبد الله شرق الأحواز العاصمة على خلفية إضرابهم عن العمل استنكاراً لتأخر مستحقاتهم المالية.

 

وأوضحت مصادر لقناة أحوازنا أن قوات الاحتلال اقتادت المعتقلين إلى جهة غير معلومة، بسبب نشاطهم وحث زملائهم في العمل بالمشاركة في الإضراب رداً عدم صرف رواتبهم ومستحقاتهم المالية المتأخرة منذ شهور.

 

على صعيد متصل انتقد ناشطون أحوازيون على مواقع التواصل الاجتماعي اعتقال العمال، مؤكدين أن النهج القمعي والهمجي في التعامل مع الإنسان الأحوازي، هو مبدأ ثابت في السياسة دولة الاحتلال حيال الأحوازيين.

 

وفي سياق متصل أضرب عدد من عمال مدينة المحمرة  عن العمل واعتصموا أمام مبنى إدارة بلدية المدينة استنكاراً لتأخر صرف رواتبهم منذ أربعة أشهر.

 

وعبر العمال عن ضيقهم من تعنّت المسؤولين في صرف المستحقات، في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تعيشها الأحواز، مشددين على عدم إنهاء اعتصامهم حتى يستجيب المسؤولون لمطالبهم.

 

وكان عدد من عمال شركة الحفر والتنقيب عن النفط،  قد أضربوا عن العمل في الأحواز العاصمة، سخطاً على طرد الشركة 100 عامل أحوازي تعسفاً.

 

وأوضح العمال إن إدارة الشركة تخطط لطرد 500 عامل خلال الأيام المقبلة، حسب ما رشح من معلومات.

 

وطالب العمال الغاضبون بإعادة العمال  المفصولين إلى العمل، وهددوا بزيادة أعداد المضربين إذا لم تستجب الإدارة لمطالب العمال .

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى