أخبار

#أحوازنا – مليشيات الحوثي تزج بالشباب في معاركها الفاشلة

أحوازنا.نت
في مؤشرٍ واضحٍ على انهيارِ ميليشياتِ “الحوثيِّ” الإرهابيةِ وتراجعِها في المعاركِ أمامَ قواتِ الشرعيةِ في اليمنِ.. تصاعَدَت وتيرةُ الانشقاقاتِ بين قياداتِهم .. كان آخرُهم من يُدعَى الناطقُ باسمِ القواتِ الجويةِ، ونائبُ رئيسِ الملتقى العسكريِّ للقواتِ المسلحةِ والأمنِ الحوثيِّ، العميدُ جميل المعمري، والذي هربَ مؤخرًا إلى عدن.

المعمري أعلن فورَ وصولِه إلى عدنَ انضمامَه إلى صفوفِ الشرعيةِ حتى استعادةِ الدولةِ اليمنيةِ من الميليشياتِ الإرهابيةِ، موجِّهًا انتقاداتٍ لاذعةٍ واتهاماتٍ للحوثيينَ بالوقوفِ خلفَ عملياتِ الاغتيالاتِ التي طالَت العشراتِ من الضباطِ والجنودِ اليمنيينَ، وتدميرِ القواتِ المسلحةِ و الأمنِ في اليمنِ، والعملِ على إقصاءِ وتهميشِ القياداتِ العسكريةِ .

وأكَّد أن ميليشياتِ الحوثيِّ تقومُ بتدميرِ اليمنِ، وتريدُ فقط الزجَّ بأبناءِ القواتِ المسلحةِ والشبابِ اليمنيِّ في المحارقِ للمشاركةِ في معاركِهم التي يرفُضُها غالبيةُ أبناءِ الشعبِ اليمنيِّ.

موجةُ انشقاقِ قياداتِ الحوثيِّ وعودتِهم إلى صفوفِ الشرعيةِ.. سبَبُها الرعبُ الذي دبَّ في قلوبِهم بعد سقوطِ العشراتِ منهم في الحملةِ التي تشنُّها قوى الشرعيةِ اليمنيةِ والتحالفُ العربيُّ، لنزعِ جذورِ الحوثيِّ من الأرضِ التي أصابوها بلعنةٍ قضَت على الأخضرِ واليابسِ بعد انقلابِهم على الشرعيةِ .

مسلسلُ تساقطِ قادةِ الميليشياتِ الإرهابيةِ واحدًا تلَو الآخرِ مازال مستمرًا، وتُوِّجَ مؤخرًا بقتلِ شقيقِ صالح الصماد، رئيسِ ما يُسمَّى بالمجلسِ السياسي للميليشياتِ الإرهابيةِ المدعومةِ من دولةِ الاحتلالِ.. حتى وصلَ عددُهم إلى مائتينِ وعشرينَ قياديًا، قُتِلوا منذ مطلعِ ديسمبرَ الماضي، معظمُهم قَضَوا بغاراتِ طائراتِ تحالفِ دعمِ الشرعيةِ على عدةِ جبهاتٍ.

ما حقَّقتْه الجهودُ المتواصلةُ من قِبلِ قواتِ الشرعيةِ تؤتِي بثمارِها في صورةِ انشقاقاتٍ واسعةٍ في صفوفِ الحوثيِّ وحسمٍ للمعاركِ على الأرضِ بعد سقوطِ أهمِ قادةِ الميليشياتِ الإرهابيةِ لتُبشرَ بقرْبِ نهايتِهم من الأرضِ العربيةِ.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى