أخبار

أزمة كورونا كشف هشاشة النظام الصحي في الأحواز

 

أقرت دائرة الصحة في شمالي الأحواز بالعجز الشديد في أسرة العناية المشددة، مع تزايد أعداد المصابين المحتاجين للتنفس الصناعي.

وكشف تقرير للدائرة، أن 25% فقط من أسرة العناية المشددة ،شاغرة، مشيرة إلى توقعها حصول كارثة صحية، إذا ما استمرت معدلات الإصابات اليومية بالارتفاع على نفس الوتيرة. ويبلغ عدد أسرة العناية المشددة في جميع مستشفيات شمالي الأحواز نحو 200 سرير.

وبين التقرير أن 50 مصاباً بحاجة ماسّة إلى أجهزة تنفس اصطناعي، غير متوفرة ضمن إمكانيات المستشفيات في الوقت الحالي. مع تصاعد أعداد الإصابات بفيروس كورونا برزت أزمة قلة الأسرَّة الطبية الثابتة في مستشفيات الأحواز.

وتظهر الإحصاءات الرسمية لدولة الاحتلال في 2015 أن معدل الأسرة لكل ألف شخص يقدر 1.9 سرير لكل ألف شخص. وقد بينت تلك الإحصاءات أن عدد الأسرة في الأحواز، أقل من المعدل العام، حيث يبلغ معدل الأسرة لكل ألف شخص في شمالي الأحواز 1.6  سرير وفي جرون وأبو شهر يبلغ 1.3 سرير لكل ألف شخص.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى