أخبار

احتراق سوق شعبي في جرون..وناشطون يتهمون تاجراً مستوطناً بالوقوف وراء الحريق

 

اندلع حريق ضخم في سوق الهندي، وسط مدينة جرون، أسفر عن تدمير 20 محلا تجارياً.

وقال شهود عيان إن سيارات الإطفاء تأخرت بالوصول إلى المكان مما تسبب في احتراق كل محتويات المحلات وتحولها إلى رماد.

 وتعود ملكية هذه المحال لمجموعة من النساء المعيلات لأسرهن، وقد ذكرت إحداهن أن قيمة السلع المحترقة في المحلات تقدر بـين 300 مليون ريال و4 مليارات ريال، مضيفة أن جميع المحلات غير مؤمنة وهذا يعني أن أصحاب هذه المحال لن يحصلوا على أي تعويضات.

وذكر ناشطون لقناة أحوازنا أن الحريق مفتعل وأن أحد التجار المستوطنين، يقف وراء الحريق، لأنه يحاول منذ مدة الاستيلاء على السوق وإقامة مجمع تجاري مكانه.

وعلى صعيد متصل اندلع حريق ضخم في سوق البحري في جزيرة جسم جنوبي الأحواز، دون أن تعرف أسبابه. وقال شهود عيان إن نيران الحريق التهمت بعض المحلات قبل أن تقوم سيارات الإطفاء بإخماد الحريق. ولم تفصح حتى هذه اللحظة سلطات الاحتلال عن حجم الخسائر التي سببها الحريق.

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى