نذر وقوع كارثة صحية في الأحواز جراء أزمة تلوث مياه الشرب

 

كشف رئيس جامعة العلوم الطبية في مدينة عبادان، دكتور شكرالله سلمان زاده، أن تلوث مياه الشرب في الأحواز سيتسبب في إصابة كثيرين بأمراض الكلى والأمعاء، جراء احتواء المياه على شوائب وعوامل ممرضة، وتشكيلها بيئة حيوية للأوبئة.

وأضاف سلمان زاده أن عدم تطهير الأنهار وقنوات الري والصرف الصحي في مختلف أنحاء الأحواز، قد يتسبب في انتشارأوبئة الموسمية مثل حمى القّرْم ، والأمراض الجلدية ، وأمراض الكوليرا أيضاً.

وفي سياق متصل نشر مواطنون أحوازيون، مقاطع تظهر حجم تلوث مياه الشرب في الأحواز العاصمة، وذلك رداً على نفي حاكم الاحتلال في مدينة الأحواز العاصمة بعدم تلوث مياه الشرب.

 وكان حاكم الاحتلال  توعد كل من يتحدث عن تلوث المياه بعقوبات رادعة، زاعماً أن مياه الشرب في الأحواز نظيفة ونقية ويشرف عليها متخصصون في الصحة على مدار الساعة. ويؤكد ناشطون أن مسؤولي دولة الاحتلال في الأحواز، يمارسون الخداع لتضليل الرأي العام.

وعلى صعيد متصل يشكو سكان حي الفردوس غربي الأحواز العاصمة من انقطاع متكرر لشبكة مياه الشرب منذ ثلاثة أشهر دون أن تقوم مؤسسة المياه في الأحواز العاصمة بأي خطوة لحل الأزمة.

ويقول الأهالي إن المياه تنقطع من الساعة العاشرة صباحاً حتى الساعة الخامسة مساءً يومياً. وكان أهالي حي الفردوس قد طالبوا مؤسسة المياه في وقت سابق ، عبر رسالة جماعية،  بحل هذه المشكلة، ورفع معاناتهم خلال شهر رمضان وتفشي وباء فيروس كورونا، لكن إدارة المؤسسة تجاهلت رسالتهم، ولم تقدم أي تبرير لهذا الانقطاع المتكرر في مياه الشرب.

وفي الإطار ذاته يعاني أهالي حي الشِكارة الأولى شرقي قضاء كوت عبدالله، من انقطاع المياه بشكل متكرر ، في معظم ساعات النهار. وكان الأهالي تقدموا بشكوى لمؤسسة المياه ، مطالبين بإيجاد حل للمشكلة، لكن الإدارة لم تستجب لمطالب الأهالي.

ويشكو الأهالي من عدم تمكنهم من تأمين وتخزين احتياجاتهم من مياه الشرب، بسبب انقطاع المياه فترة طويلة خلال ساعات النهار، وعدم قدرة كثيرين على شراء المياه .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى