ناشطون بيئيون ينذرون بوقوع كارثة بيئية جراء تلوث نهر الكرخة

 

حذّر ناشطون بيئيون في مدينة الحميدية غربي الأحواز، من كارثة بيئية حقيقية شاملة في نهر الكرخة، عقب ارتفاع مستويات التلوث إلى حدود غير مسبوقة.

ويؤكد الناشطون أن أسباب التلوّث الرئيسية للنهر الذي يشطر مدينة الحميدية، هي مياه شبكة الصرف الصحي التي تتسرب إلى النهر. وأشاروا إلى تلويث نهر الكرخة، يجري تحت مرأى من بلديات المدينة، التي لم تقم بأي إجراء لوقف عملية تسرب مياه الصرف الصحي إلى النهر.

وفي سياق متصل تداول ناشطون على منصات التواصل الاجتماعي، مقطعاً مصوّراً يظهر فيه أحد المواطنين، وهو يقطع نهر الدجيل تحت جسر الثامن مشياً على الأقدام.

وشهدت الأحواز في السنتين الماضيتين هطول أمطار غزيرة وحدوث فيضانات عارمة مع ذلك لم تمنع انخفاض منسوب مياه نهر الدجيل، مما يؤكد أن عمليات حرف مسار روافد نهر الدجيل وكثرة بناء السدود أسهمت في الحالة التي وصلها إليها النهر.

يعد نهر الدجيل أكبر نهر في الأحواز، ومن أهم وأطول الأنهار في الشرق الأوسط، بيد أن سياسة التعطيش التي انتهجتها دولة الاحتلال في السنوات الأخيرة، خفضت منسوب المياه في  النهر الدجيل والأنهار الأحوازية الأخر.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق