الاحتلال يتوعد باغتصاب المزيد من الأراضي في أبوشهر

 

توعد مساعد  حاكم الاحتلال في أبوشهر للشؤون العمرانية، مهرداد ستوده، باغتصاب المزيد من الأراضي في جميع أنحاء أبوشهر.

وأضاف ستوده أن هناك مخططاً لمصادرة الأراضي في مناطق من قضاء كنعان وبعض قرى الأقضية الواقعة شمالي أبوشهر، مبدياً موافقته على تقديم الأراضي للمستثمرين من أجل إقامة مشاريع ترفيهية وسياحية.

 وتكشف إجراءات الاحتلال بهذا الصدد، خططه العدوانية، لتغيير التركيبة السكانية باغتصاب المزيد من أراضي الأحوازيين تحت ذرائع واهية، ومنحها المستوطنين بذريعة إقامة مشاريع تنموية.

على صعيد متصل أعلنت سلطات الاحتلال، منح المستوطنين، مزارع تربية الروبيان في جرون جنوبي الأحواز، التي تبلغ مساحتهن أكثر من خمسة آلاف هكتار مقسمة على 32 مشروعاً. 

وقال ناشطون إن هذه الأراضي اغتصبت قبل سنوات من أصحابها بالاستناد إلى المادة 45 من دستور دولة الاحتلال التي تعد جميع أراضي الأحواز، أرض مشاع وتعود ملكيتها للدولة، مؤكدين أن جميع المشاريع ذات الصبغة الاقتصادية، هي مشاريع استيطانية .

وفي السياق منفصل أحبط أهالي حي زوية العامري شرقي الأحواز العاصمة ،عملية هدم لأحد منازل الحي. وكانت شرطة الاحتلال ترافق عناصر البلدية خلال محاولة هدم المنزل، لكن مقاومة الأهالي دفعت عناصر البلدية والشرطة إلى الهروب، بعد اعتقال مواطنين اثنين .

وتزعم البلدية أن أصحاب المنزل لم يحصلوا على ترخيص للبناء، في وقت أشار فيه ناشطون أحوازيون إلى أن البلدية أصلا لا تمنح رخص بناء للأحوازيين في حي زوية العامري، لتطالب الأهالي بإبراز الرخص الخاصة بالبناء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى