فيروس كورونا يضاعف هجماته في الأحواز وعدد الوفيات يقترب من الـ 500

 

واصل فيروس كورونا انتشاره  في عموم مناطق الأحواز، متسبباً في مقتل وإصابة المئات يومياً.

وسجّلت إحصائيات طبية خاصة بقناة أحوازنا، تزايد عدد الوفيات يوم أمس إلى 494 حالة بعد وفاة 14 مصاباً في شمالي الأحواز، وثلاثة آخرين في جرون ، وشخص واحد في أبو شهر.

وشهدت أعداد الإصابات المؤكدة في جميع أنحاء الأحواز زيادة ملحوظة، وصلت إلى 11098 حالة بعد تسجيل 571 حالة إصابة جديدة يوم أمس.

وفي هذا السياق اعترف نائب رئيس دائرة الصحة في قضاء معشور، الدكتور ثقفي، بأن مستشفيات القضاء أصبحت غير قادرة على استقبال أي مصابين جدد بفيروس كورونا .

وعلى صعيد متصل قال الدكتور يحيى العامري مدير مستشفى نرجس في مدينة معشور، إن الأوضاع وصلت إلى مرحلة حرجة، ويتوجب على المواطنين الالتزام بقواعد الإغلاق التام والتباعد الاجتماعي للوقاية من الإصابة بالفيروس، وذلك بسبب عدم قدرة المستشفيات على استقبال حالات جديدة.

وفي الإطار ذاته أثار بطء إعلان نتائج تحاليل مركز فحص كورونا في الأحواز العاصمة، غضب المتقدمين لإجراء الفحص ممن يُشتبه في إصابتهم بعدوى الفيروس الخطير.

 وأكد المتقدمون لإجراء التحاليل، بأن تأخر إعلان نتائج التحاليل حول إيجابية أو سلبية إصاباتهم ، يسهم بانتشار العدوى إلى المحيطين بهم، بسبب عدم معرفة الإصابات التي تستوجب الحجر المنزلي.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى