خطأ طبي ينهي حياة أم مع جنينها في مستشفى في مدينة آل حرم

 

توفيت امرأة حامل مع جنينها، نتيجة خطأ طبي في مستشفى سلمان الفارسي في مدينة آل حرم جنوبي الأحواز.

أدعت إدارة المستشفى أن المرأة فارقت الحياة بسبب النزيف الحاد الناتج عن تمزق في جدار الرحم خلال عملية الإنجاب، دون توضيح أسباب هذا التمزق.

من جانبه حمَّل زوج المرأة المتوفاة، أطباء المستشفى المسؤولية الكاملة عما حدث لزوجته والجنين، مطالباً دائرة الصحة في قضاء آل حرم بفتح تحقيق لتبيين أسباب الوفاة.

.  وفي هذا السياق نشرت قناة أحوازنا قبل أيام مقطعاً، ظهر فيه شاب وهو يتحدث عما أصابه من تلف في الأمعاء جراء الأخطاء الطبية في مستشفيات الأحواز العاصمة.

وقال الشاب إنه يرقد في منزله ولم يعد قادراً على العمل أو حتى المشي لمسافة طويلة، مؤكداً أن أحد الأطباء أخبره بأنه سيفارق الحياة إذا لم يُعالج فوراً.

ويموت المئات في مستشفيات الأحواز سنوياً، دون أن تُجرى أي تحقيقات لمحاسبة المسؤولين عنها. حتى إن الأحوازيين صاروا يطلقون على مستشفيات الأحواز، المجازر، حيث يخرج المرء منها إما ميتاً وإما مصاباً بعاهة مستديمة.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق