ناشطون بيئيون يطلقون حملة جديدة لإنقاذ سلسلة جبال برم من الحفريات

 

أطلق ناشطون بيئيون حملة جديدة لإنقاذ سلسلة جبال بَرَم  في قضاء خور موج جنوبي الأحواز، من الحفريات التي تقوم بها شركات التعدين.

وقال الناشطون إن 17مؤسسة للتعدين تنشط في جبال برم وباتت تشكل تهديداً  لمياه الجوفية التي تمثل مصدر مياه الوحيد لسكان قضائي آل حرم، وخور موج.

وأضاف الناشطون أن سلطات الاحتلال لا تكترث للمخاطر الناجمة عن استمرار نشاط هذه المؤسسات، مؤكدين أن الخطوة القادمة ستكون بطرح المشكلة على الملأ ومخاطبة المؤسسات الدولية المعنية بالبيئة.

وفي سياق متصل كشف مدير قسم المراتع في دائرة الموارد الطبيعية ، حاجي عالي محمدي، عن مخطط جديد لاستصلاح أراضٍ في شمالي الأحواز.

وزعم محمدي إنه بموجب المخطط الجديد، ستغرس أشجار لغايات طبية ، على مساحات محددة من المراتع في شمالي الأحواز، التي تبلغ مساحتها نحو مليونين و500 ألف هكتار.

و شكك ناشطون أحوازيون بنوايا الاحتلال في تشجير هذه الأرض، مؤكدين أن الغاية الرئيسة هي إيجاد ذريعة أمام الشعب الأحوازي، قبل أن تتحول هذه الأراضي لصالح مشاريع استيطانية في شمالي الأحواز، فمن يحرق غابات الأحواز الطبيعية، لن يكون حريصا على إعادة التشجير، وهو الذي يتعمد تخريب البيئة فيها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق