الاحتلال يغلق مئات المحال التجارية في الأحواز بالقوة بذريعة الإغلاق التام

 

أعلنت سلطات الاحتلال إغلاق 1245 محلاً في جميع أنحاء شمالي الأحواز بذريعة أن أصحابها لم يطبقوا الإغلاق التام.

وفي قضاء كوت عبدالله وحده شرق الأحواز العاصمة، أغلقت سلطات الاحتلال 223 محلاً تجارياً  بالقوة. وزعم قائد شرطة الاحتلال في كوت عبدالله، العقيد علي عبدولي، أن أصحاب المحال لم يطبقوا قواعد التباعد الاجتماعي، إلا أن ناشطين نفوا ما جاء على لسان عبدولي، وأكدوا أن أصحاب المحال والبسطات ملتزمون بتطبيق الإجراءات الوقائية.

وأغلقت سلطات الاحتلال سوق حي العبارة، على الضفة الشرقية من نهر الدجيل في مدينة الأحواز العاصمة، ووضعت شرطة الاحتلال كتلا خرسانية في مداخل الشوارع المتجهة للسوق وأغلقت المحال بالقوة. وهددت الشرطة أصحاب البسطات بالاعتقال إذا قاموا بخرق قرار الإغلاق. 

وفي غضون ذلك أغلقت سلطات الاحتلال 21  محلاً تجارياً في جزيرة جسم جنوبي الأحواز بذريعة عدم تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى