حركة النضال العربي لتحرير الأحواز تهنئ الأحوازيين والعرب والمسلمين بعيد الفطر

 

هنأت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، في بيان لها، الشعب العربي الأحوازي وأبناء الأمتين العربية والإسلامية بحلول عيد الفطر السعيد .

ووجهت الحركة في بيانها تهنئة خاصة لأسر الشهداء والأسرى الأحوازيين، متمنية أن يعود العيد وأهداف الشعب العربي الأحوازي، بالحرية والاستقلال محققة، وأن ينعم الأحوازيون بالأمن والعدالة والحرية.

وجاء في نص البيان :

بسم الله الرحمن الرحيم

 

يسر حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، أن تتوجه بخالص التهاني والتبريكات بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد…إلى الشعب الأحوازي الأبي في الوطن والمهجر، ولرجال المقاومة البواسل في الداخل، وللأسرى الذين ضحوا بحريتهم من أجل حرية شعبهم ووطنهم من نير الاحتلال. وتهنئة خاصة بهذه المناسبة السعيدة لأسر الشهداء والأسرى… سائلين المولى عزّ وجل أن يعيد هذه المناسبة المباركة على شعبنا الأحوازي وعلى الأمتين العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات، وقد تحققت أهداف شعبنا وتطلعاته في الحرية والاستقلال، والظفر بدولة الأحواز المستقلة كاملة السيادة على أرضه، ينعم فيها بحياة آمنة تسودها العدالة والحرية.

 

يا شعبنا الأحوازي الأبي

بهذه المناسبة المباركة وجب علينا الإشارة إلى أنه من أهم واجباتنا الوطنية مشاركة عوائل الشهداء والأسرى أفراحهم بعيد الفطر السعيد وكل مناسبة تكون موعداً للفرح والابتهاج. وإرساء هذا السلوك بمعانيه الوطنية العميقة، تقليداً وطنياً يعكس مكانة الشهداء والأسرى لدى شعبنا، ويعزز قيم التضحية من أجل الوطن.

 

يا شعبنا الصامد …

نحتفل وإياكم بهذه المناسبة الدينية المباركة، وعيوننا شاخصة نحو حجم الكوارث والدمار الذي تشيعه الدولة الفارسية في أجزاء من وطننا العربي، فندعو الله أن يعود السلام والاستقرار لشعبنا العربي في الأحواز وإلى كل بلد شقيق حرم من نعمة الأمن والسلام والاستقرار نتيجة لتجاوزات النظام الإيراني المعادي لكل ما هو عربي…إلا أننا على ثقة تامة بأن الإرادة العربية الواحدة لن يطول غيابها. وأن هذه الأمة قادرة على رد كيد المعتدين واستعادة هيبتها ومكانتها بين الأمم.

 

أعاد الله علينا العيد وأمتنا قد استعادت عافيتها وأمنها واستقرارها

وكل عام والجميع بخير

 

 

حركة النضال العربي لتحرير الأحواز

2020-05-23

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى