أخبار

لاحتلال يتعمد تنغيص فرحة الأحوازيين بعيد الفطر عبر مراكمة القمامة في شوارعهم

 

لا يتركُ المحتلُ الفارسيُّ فرصةً لتنغيصِ عيشِ الأحوازيينَ إلا ويتَّبِعُها، وإذا ما دنا وقتُ حلولِ عيدِ الفطرِ، تجدُ طرقاتُ وشوارعُ الأحوازُ، مزدحمةٌ بركامٍ من القمامةِ، تنتشرُ وبطريقةٍ مُتعمَّدةٍ في مفارقِ الطرقِ، وعندَ كلِّ ناصية، لا لشيءٍ سوى للاستخفافِ بعيدٍ إسلاميٍّ، يحتفلُ فيهِ الأحوازيون.

يظنُّ البعضُ أنّ الأمرَ متعلقٌ بإضرابِ عمالِ النظافةِ في المنطقةِ السادسةِ غربيّ الأحواز، ولكنّ جولةً بسيطةً في أرجاء الأحوازِ العاصمةِ وبقيةِ مدنِ الأحواز، تكفي للبرهانِ على مدى بروزِ هذا الإهمالِ المُتعمّد، لجمع القمامةِ وتنظيفِ الشوارعِ والطرقات، من قبلِ إداراتٍ تعرفُ بالضبطِ توجهاتِ الاحتلال الفارسي، فلماذا تنتشرُ الزينةُ، ويتمُّ تنظيفُ وشطفُ الشوارعِ والساحاتِ، عندَ حلولِ أيامِ النَيرُوز، وهو العيدُ الوثنيُّ الفارسيّ، في دولةِ احتلالٍ يدّعي حاكموها بأنها جمهوريةٌ إسلامية، ثمّ تُهملُ عملياتُ التنظيفِ، ورفعِ النفاياتِ، عند حلولِ عيدِ الفطر؟..

الهدفُ واضحٌ في تسميمِ فرحةِ الأحوازيينَ، وابتهاجِهم بقدومِ العيد، من خلالِ نشرِ النفاياتِ في طريقِهم، بمناظرِها المُنَفِّرة، وروائحِها الواخزةِ المؤذية، وجعلِ مشاهدِ ارتدائِهم للزيّ العربي، التي تستفزُّ الفرس، متناسبةٍ مع مستوى الحقدِ والكراهيةِ والعنصريةِ للعرب، عبرَ نشرِ القمامةِ وتركِها تتراكمُ في شوارعِ وساحاتِ ومفترقاتِ الأحواز، قُبيلَ عيدِ الفطرِ بأيام.

وربما تسعفُ الذاكرةُ جموعَ الأحوازيينَ، لتذكرِ كم من عيدٍ للفطرِ مضى، وهم يمشونَ بين ركامِ النفاياتِ، خلالَ ذهابِهم، وإيابِهم، في معايداتِهم.

أليسَ من حقِّهم التساؤلُ عن سرِّ التواقُتِ الغريبِ لهذا التراكمِ، قبلَ أيامٍ من العيد؟..

الحقيقةُ التي لا تقبلُ الشَّكَ أن سببَ انتقامِ الاحتلالِ الفارسيّ، من العربِ الأحوازيينَ ، على هذا النحوِ وغيرِه، هو إصرارُهم على مشاركةِ العالمين العربيِّ والإسلاميّ، أفراح العيد، ومقاطعتُهم لأيامِ النَّيروزِ، بوصفِها لا تعني لهم شيئاً، ولا تمثّلُهم، فضلاً عن كونها متعارضةً مع منهجِ الدينِ الإسلامي، في رفضِهِ كافّةِ أشكالِ الوثنية.

وهنا تبرزُ الحاجةُ لتكاتفِ الأحوازيينَ، بسعيِهم للقيامِ بحملةِ تنظيفٍ شاملة، تسبقُ حلولَ العيد، حتى يقترنُ عيدُ الفطرِ في ذاكرةِ أطفالِهم بالنظافةِ والطهارةِ والنقاء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى