الحرس الثوري يتوعد بإحراق مراكب الصيد والنقل البحري في جنوبي الأحواز

 

توعد قائد القوات البحرية في مليشيا الحرس الثوري الإرهابية، العميد علي رضا تنكسيري، أصحاب مراكب الصيد ونقل البضائع في المدن الساحلية جنوبي الأحواز، وإقليم بلوشستان المحتل أيضاً، بإحراق قواربهم ، بذريعة أنهم يقومون بعمليات تهريب للبضائع.

واستنكر الصيادون والعاملون في قطاع نقل البضائع، تهديدات تنكسيري، وطالبوا سلطات الاحتلال بمنحهم الفرصة لتطوير قطاع الصيد بدلاً من إطلاق التهديد والوعيد، مؤكدين أن هذه التهديدات لن ترهبهم، وأنهم سيواصلون عملهم لتأمين لقمة عيشهم.

وفي سياق متصل أعلنت سلطات الاحتلال اعتقال 42 شخصاً ومصادرة 19 قارب صيد في جرون جنوبي الأحواز منذ مارس/آذار في العام الجاري.

وادعت سلطات الاحتلال أن الصيادين المعتقلين لا يملكون رخصاً بممارسة الصيد وأن قواربهم غير مسجلة رسمياً. واعترفت سلطات الاحتلال بمصادرة 199 قارب صيد في العام الفائت للأسباب ذاتها.  ويقول الصيادون في جرون، إن سلطات الاحتلال تمارس التضييق عليهم، واصفين ما يحدث لهم بالحرب الاقتصادية.

وعلى صعيد متصل طالب أصحاب المراكب الشراعية في مدينة عبادان ، سلطات الاحتلال بأن تأذن لهم معاودة العمل في ميناء المحمرة بعد قرار تعطيل عملهم لمدة ثلاثة أشهر. وكان وقف عمل أصحاب المراكب، أثر على أوضاعهم الاقتصادية تأثيراً كبيراً، في ظل ارتفاع أسعار جميع المواد الغذائية والأساسية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى