مخطط للاحتلال يقضي بمحو الملامح العربية في جزيرة جسم

 

أمر مدعي عام الاحتلال في جزيرة جسم جنوبي الأحواز، مسؤولي البلدية ومشروع جسم للتجارة الحرة الاستيطاني، بضرورة بتنفيذ مخطط تغيير شكل أبنية الجزيرة.

وقال ناشطون إن سلطات الاحتلال تنوي تغيير شكل الأبنية في الجزيرة ، من خلال هدم بعض المباني القديمة والأثرية التي تدل على التأريخ العربي للجزيرة بذريعة التحديث.

 وأضاف هؤلاء الناشطون أن هذا الخطة تطمح إلى إعادة تشكيل البنية السكانية في الجزيرة، بذريعة عملية تغيير شكل الأبنية الخارجية لها، بحيث يوزع المستوطنون الفرس، داخل تجمعات الأحياء العربية الأحوازية فيها.

وعلى صعيد متصل أفاد ناشطون في مجال التراث والتاريخ، بأن سلطات الاحتلال هدمت أحد المنازل الأثرية في منطقة تستر الجديدة في مدينة تستر شمالي الأحواز، دون سابق إنذار.

وأثارت هذه الجريمة بحق التراث حسب وصف الناشطين، سخط وغضب الأهالي في المنطقة، مستنكرين ما قامت به سلطات الاحتلال، التي تنتهج سلطات الاحتلال سياسة طمس الهوية العربية للأحواز في جميع المجالات، وتدمير التراث والآثار التاريخية من أهم أدوات الاحتلال في هذا الإطار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى