تحدي رفع العلم الوطني يجتاح مدن الأحواز

 

رفع العلم الوطني في ربوع الأحواز، بات تحدياً يومياً يخوضه شجعان الأحواز، في معظم المناطق  فقد تمكن مقاومون أحوازيون من رفع العلم الوطني على مقر لمليشيا الباسيج الإرهابية في حي الزنجيل في مدينة معشور.

وحيا أهالي مدينة معشورعلم الوطن، الذي حمله فارس أحوازي ومشى فيه باعتزاز وسط شارع رئيسي في المدينة. فيما جاب فارسان أحوازيان، أحد الشوارع الرئيسة في قرية بيت خشان جنوبي قضاء السوس، وهما يحملان العلم الوطني معبرين عن اعتزازهم وفخرهم به.

وزيّن شجعان الأحواز العاصمة، جدران عدة أحياء في المدينة، بالعلم الوطني حيث  ازدان حي الكورة بأعلام رُسمت واُلصقت على جدران الحي، في خطوة تعبر عن تصميم أبناء الشعب العربي الأحوازي، على تحدي سلطات الاحتلال بإبراز علم الأحواز، بوصفه رمزاً وطنياً يعبر عن تمسك الأحوازيين بهويتهم العربية.

وأظهرت مقاطع مصورة تحول احتفالات الأحوازيين بعيد الفطر المبارك، إلى أعراس وطنية تثير حماستهم وتوقهم للحرية. ففي حي الثورة غربي الأحواز العاصمة، خرجت تظاهرة عارمة جابت الشارع الرئيس في الحي، ردد خلالها المتظاهرون، شعارات وطنية ألهبت مشاعر الأحوازيين.

فيما شهدت أحياء الملاشية والخالدية قوافل العيد في معظم الشوارع وهم يرتدون الأزياء العربية ويلوحون بالكوفية الحمراء. وشهدت مدينة كوت عبدالله وبلدة شيبان وحي الزرقان تفاعلاً كبيراً في مواكب المحتفلين بالعيد، وهتف المشاركون لفداء الأحواز، وصدحت حناجرهم بشعارات مناوئة للاحتلال الفارسي.

وفي حي الكورة في مدينة معشور رفع المشاركون شعاراً بعنوان عيد التحدي، في ردهم على تسمية الاحتلال للعيد بعيد التعاطف مع المستوطنين. وخرج شبان خور موسى في مواكب كبيرة، وهم يهتفون لحرية الوطن بالعيد وهم يرددون شعارات الوطنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى