عمال بلدية المنطقة 6 في الأحواز العاصمة يواصلون إضرابهم من العمل

 

واصل عمال بلدية المنطقة السادسة في مدينة الأحواز العاصمة، إضرابهم المفتوح من العمل، غضباً على عدم صرف رواتبهم ومستحقاتهم منذ 6 أشهر.

ونفذ عمال البلدية في المنطقة السادسة التابعة لبلدية مدينة الأحواز العاصمة، اعتصاماً مفتوحاً في حي الثورة غربي الأحواز العاصمة، للمطالبة برواتبهم ومستحقاتهم المتأخرة .

وكانت قوات الاحتلال استخدمت الخرطوش لفض اعتصام العمال، أمام مبنى حاكم الاحتلال، في الأسبوع الفائت، أسفر عن إصابة عاملين. وتداول ناشطون صوراً لإصابات العامل علي المنصوري ، والعامل رضا الشريفي خلال الاحتجاج.

وفي سياق آخر أفادت مصادر خاصة لأحوازنا بأن أحد عمال بلدية المنطقة الثامنة في الأحواز العاصمة تعرض للإصابة بفيروس كورونا ، لكن إدارة البلدية أجبرته على متابعة عمله.

ورأى نشطاء أحوازيون أن قرار إدارة البلدية باستمرار العامل في عمله، رغم معرفتهم بإصابته، يدل على مدى استهتار المسؤولين، بحياة وأرواح الأحوازيين، فبدلاً من الحرص على حجر المصاب، يُكلف بمتابعة عمله، والاسهام بتحقيق الضرر الأكبر له، وللمحيطين به من العمال، ومن المواطنين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى