الاحتلال يستقوي على امرأة أحوازية ويقوم بهدم بيتها في مخيم الوحدة في أرجان

 

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعاً مصوراً يظهر هدم  عناصر البلدية لبيت امرأة أحوازية في مخيم الوحدة في أرجان شرقي الأحواز، رفقة عدد كبير من قوات شرطة الاحتلال.

وأبرز المقطع صراخ المرأة الأحوازية، صاحبة البيت ،وهي ترفع لافتة وتصرخ وتنادي الله أكبر على الظالمين. وشبه مصور المقطع قوات شرطة الاحتلال الإيراني بقوات الاحتلال الإسرائيلي، وقال لأحد ضباط شرطة الاحتلال، إن ممارساتكم هذه تقتصر على العرب فحسب.

ويقع مخيم الوحدة في ضواحي مدينة أرجان، وهو مخيم أنشئ في أثناء العدوان الإيراني على قطر العراق الشقيق في الثمانينات من القرن الماضي، لاستقبال النازحين من مناطق البسيتين والجذابة والرُفيع والقرى المحاذية لهور العظيم. وتسكن حالياً أكثر من 200 عائلة في المخيم التي تنعدم فيه أدنى مقومات الحياة.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى