أخبار

خبراء يحذرون من انهيار جسور تاريخية في الأحواز

 

حذر ناشطون في مجال التراث والآثار التاريخية من انهيار قنطرة الروم أو الجسر الروماني وسط مدينة القنيطرة شمالي الأحواز، نتيجة الإهمال المتعمد من سلطات الاحتلال.

وأضاف الناشطون أن هناك تشققات وصدوعاً في أقواس وأعمدة الجسر، تحتاج إلى ترميم فوراً. ويعود عمر قنطرة الروم إلى القرن الثاني للميلاد ، حيث بناه الرومان آنذاك، وفي العهد الإسلامي، خضع الجسر إلى الترميم وبعض الإصلاحات.

وفي سياق متصل حذر خبراء في مجال التراث والآثار، من انهيار جسر تاريخي في قضاء جمير جنوبي الأحواز، بسبب الإهمال المتعمد من سلطات الاحتلال.

وقال الخبراء إن الجسر يعود إلى القرن السادس عشر للميلاد وقد بناه البرتغاليون حينذاك، وهو الآن يعاني من إهمال استمر خلال  العقود الماضية ما تسبب في انهيار أجزاء منه.

ورأى هؤلاء الخبراء أن سلطات الاحتلال تحاول بطرق شتى، محو أي دلائل تشير إلى تاريخ يسبق احتلالها لمدن وقرى الأحواز، كجزء من عملية تشويه الحقائق التاريخية فيها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى