عمال حقل نفط ميسان يواصلون إضرابهم سخطاً على سوء الأوضاع وتأخير الرواتب

 

واصل عمال حقل نفط ميسان الجنوبي في قضاء الحويزة، إضرابهم المفتوح، الذي أعلنوه قبل عدة أيام، رداً على سوء الأوضاع العامة ، وتأخير الإدارة لرواتبهم الشهرية منذ أربعة أشهر.

ويتحدث العمال عن تحكم المتعهد وهو من المستوطنين بهم، وإجبارهم على العمل ضمن ظروف قاسية في قسم الشؤون الخدمية، دون توفُّر أدنى شروط السلامة المهنية.

وأضاف العمال أن بينهم من أصحاب شهادات جامعية عليا، حيث يضطرون للعمل في التنظيف ، في حين تمنح الشركة المناصب الرئيسية لمستوطنين فرس، غير متحصلين على شهادات جامعية، وتمنحهم كامل الامتيازات، مقابل حرمان العمال الأحوازيين من أدنى حقوقهم المشروعة.

وفي سياق متصل تجمع عمال بلدية كوت عبدالله، أمام مبنى حاكم الاحتلال في الأحواز العاصمة، بسبب  عدم تسلم رواتبهم منذ أشهر.

وقال العمال إن أوضاعهم المعيشية تدهورت كثيراً في الأشهر الثلاثة الأخيرة، جراء تفشي فيروس كورونا، وارتفاع الأسعار، وعدم قدرتهم على تلبية احتياجاتهم اليومية.

 وطالب العمال إدارة البلدية بعدم المماطلة، وتسليمهم رواتبهم المستحقة، مهددين باستمرارهم في الإضراب حتى الاستجابة لمطالبهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى