مليشيا البسيج الإرهابية تسير دوريات “رضويون” في جزيرة جسم

 

أفادت مصادر خاصة لقناة أحوازنا، بتسيير مليشيا البسيج الإرهابية، لدوريات ” رَضَويون ” في جزيرة جسم جنوبي الأحواز منذ  نحو أسبوعين.

وأكد العقيد محمد سالاري قائد مليشيا الحرس الثوري الإرهابية في جزيرة جسم، في مؤتمر صحفي، أن دوريات ” رضويون ” تنتشر في شوارع الجزيرة، على شكل مجموعات، حيث تتألف كل مجموعة، من ثمانية عناصر.

وأضاف سالاري أن بعض المجموعات تتحرك علناً وأخر في السر، مشيراً إلى وجود تنسيق بين عناصر الدوريات مع جميع الأجهزة الأمنية والعسكرية في الجزيرة.  وكشف سالاري عن أن عناصر من لواء ذوالفقار التابع للقوات البحرية في مليشيا الحرس الثوري الإرهابية، يشاركون في بعض العمليات الأمنية في الجزيرة.

ويأتي انتشار دوريات ” رضويون ” في جزيرة جسم، بعد أيام من إعلان رئيس محاكم الاحتلال في جرون، علي صالحي،  البدء بتسيير هذه الدوريات في مدن جرون جنوبي الأحواز. وبين صالحي في حينها، أن محاكم الاحتلال وقعت اتفاقاً مع مليشيا الحرس الثوري الإرهابية وقوات شرطة الاحتلال من أجل تسيير دوريات “رَضَويون” داخل مدينة جرون.

 مليشيا “رَضَويون ” هي كيان مسلح يوازي قوات شرطة الاحتلال، مع تبعية مباشرة لمليشيا الباسيج الإرهابية، وكانت مؤسستا الشرطة ورضويون وقعتا في شهر فبراير الماضي اتفاقا يقضي بتسيير دوريات ليلية مشتركة بهدف زيادة إحكام القبضة الأمنية في بعض المناطق .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى