الاحتلال يغتصب أكثر من 4500 متر مربع من أراضي جزيرة جسم

 

أعلنت سلطات الاحتلال، الاستيلاء على 4576 متراً مربعاً  من الأراضي في جزيرة جسم جنوبي الأحواز، بذريعة تبعية تلك الأراضي لمشروع التجارة الحرة الاستيطاني في الجزيرة.

وقال شهود عيان إن قوات ما تسمى بحماية الأراضي الوطنية والحكومية التابعة لمشروع جسم الاستيطاني تدعمها قوات من شرطة الاحتلال، اقتحمت بلدة لافت في الجزيرة، واغتصبت الأراضي. وأضاف الشهود أن جرافات الاحتلال هدمت أحد منازل المواطنين بعد إخلائه من ساكنيه.

وفي هذا السياق اعترف مصطفى مازندراني، مسؤول قوات حماية الأراضي الوطنية والحكومية التابعة لمشروع جسم للتجارة الحرة الاستيطاني، بمصادرة 19921 متراً في الشهرين الأخيرين في جزيرة جسم.

وفي وقت سابق ذكر مساعد مدير مشروع التجارة الحرة الاستيطاني في جزيرة جسم، للشؤون الأمنية حسين رفيعي، عن مصادرة نحو 200  ألف متر مربع من أراضي الجزيرة خلال عام 2019، زاعماً أن تلك الأراضي تعود إلى دولة الاحتلال الإيرانية.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال قسمت جزيرة جسم في عام 1990 والتي تبلغ مساحتها 1500 كيلومتر مربع إلى شطرين.

وبموجب هذا التقسيم أصبحت المنطقة السكنية في الجزيرة تمثل مساحة 300 كيلومتر مربع في حين صادرت سلطات الاحتلال 1200 كيلو متر مربع من أراضي الجزيرة لصالح مشروع التجارة الحرة الاستيطاني.

وفي سياق آخر أبرزت صور تداولها رواد على منصات التواصل الاجتماعي، مخاطر انهيار البيوت الواقعة في ضواحي مدينة جرون.

وقال ناشطون إن هذه البيوت آيلة للسقوط، ولكن أصحابها لا يغادرونها نتيجة الفقر والحرمان. وأضاف الناشطون، أن سلطات الاحتلال تتجاهل مساعدة أصحاب هذه البيوت في حين تنشئ المستوطنات في جرون، وحملوا دولة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن أرواح السكان فيها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى