الاحتلال يفرج عن ناشطين أحوازيين مقابل وثيقة مالية باهظة

 

أفرجت سلطات الاحتلال عن الناشط الأحوازي خالد سوري الثعالبي، بعد إيداع أسرته وثيقة مالية قدرها 4 مليارات ريال إيراني.

وكان الثعالبي اعتقل في أبريل عام 2019 بسبب مشاركته في حملة جمع المساعدات الإغاثية لصالح العوائل الأحوازية المنكوبة جراء جائحة الفيضانات المفتعلة. ودام اعتقال الثعالبي أكثر من 16 شهراً ، تعرض خلالها للتعذيب الوحشي، ما تسبب له بآلام مستمرة  في الأمعاء والعمود الفقري . ويشار إلى أن سلطات الاحتلال كانت قد اعتقلت والده سوري قطان الثعالبي، والبالغ من العمر 50 عاماً، خلال انتفاضة الكرامة في مارس 2018، قبل أن تطلق سراحه في شهر مايو من العام نفسه.

وفي سياق متصل، أفرجت سلطات الاحتلال عن الشاعر الأحوازي حسام جبار القرغولي، وذلك مقابل وثيقة مالية قدرها 5 مليارات ريال إيراني. وكانت قوات أمن الاحتلال اعتقلت الشاعر الكرغولي، مع مجموعة من الشعراء الأحوازيين، قبل عيد الفطر المبارك، بسبب قصيدة أشاد فيها ببطولات أبناء الكورة والجراحي في انتفاضة العطاء . ويبلغ الشاعر حسام الكرغولي، الثلاثين عامًا، وهو من أبناء مدينة الكورة التابعة لقضاء مدينة معشور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى