الاحتلال ينشئ ” شرطة كورونا” وعجز تام في مستشفى عبادان

 

أعلنت سلطات الاحتلال في قضاء عبادان، إنشاء جهاز شرطة كورونا، بزعم أن الغرض من هذه التشكيل الأمني الجديد، هو مراقبة المصابين بفيروس كورونا الخاضعين للحجر المنزلي.

ويتكون الجهاز الأمني الجديد، من عناصر شرطة الاحتلال، وآخرين من مليشيا الباسيج الإرهابية، بالإضافة إلى عناصر من مخابرات الاحتلال في قضاء عبادان. ويحق لعناصر هذا التشكيل الأمني الجديد احتجاز المصابين بفيروس كورونا في مراكز خاصة وتغريمهم مبالغ مالية.

وقال ناشطون إن هذه الإجراءات تكشف عقلية الاحتلال في التعامل مع الأحوازيين، التي تستغل كل ظرف للتضييق الأمني على أبناء الشعب الأحوازي. ولم تعرف بعد صلاحيات هذه الشرطة، ولا كيفية مراقبتها للمحجور عليهم من المصابين في منازلهم، ولا نوعية العقوبات التي يمكن تطبيقها على مريض مصاب بفيروس كورنا .

وفي سياق متصل أفادت المصادر الطبية الأحوازية، لقناة أحوازنا، بوجود نقص حاد، في أعداد الأسرّة داخل مستشفى طالقاني بمدينة عبّادان . وأكدت المصادر، أن المستشفى لم تعد قادرة على استيعاب المزيد من مصابي فيروس كورونا، بسبب عدم توفر الأسرة، ونقص أجهزة التنفس داخل المستشفى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى