سلطات الاحتلال تغتال شاباً أحوازياً..وإصابة ضابطين من شرطة الاحتلال في هجومين

 

اغتالت شرطة الاحتلال الشاب الأحوازي ماجد رحيم البوغبيش ، صباح يوم أمس، خلال عبوره على الطريق الذي يربط بين مدينتي خور موسى ومعشور.

وذكر شهود عيان أن شرطة الاحتلال، أطلقت الرصاص دون سابق إنذار ،على سيارة الشاب ماجد البوغبيش ، بالقرب من حاجز للتفتيش، ما تسبب في استشهاده. وأضاف شهود العيان،أن شرطة الاحتلال لا تزال تتحفظ على جثة الشهيد، وترفض تسليمها لعائلته.

وفي سياق آخر قالت مصادر خاصة لقناة أحوازنا، إن نيران المقاومة الأحوازية استهدفت، قبل يومين ، ضابطاً في شرطة الاحتلال بحي الشعب شرقي الأحواز العاصمة. وقال شهود عيان إن مسلحَين على دراجة نارية، أمطرا سيارة تابعة لشرطة الاحتلال، بوابل من الرصاص، ما أسفر عن إصابة أحد الضباط بجروح بالغة.

وعلى صعيد متصل أعلنت وسائل إعلام دولة الاحتلال إصابة ضابط في شرطتها، برصاص مجهولين في بلدة الجراحي شمالي قضاء معشور.  وذكرت مصادر خاصة لقناة أحوازنا، أن قوات الشرطة الاحتلال اقتحمت البلدة في محاولة لاعتقال عدد من الأشخاص، لكن مسلحين من أهالي المدينة تصدوا لها وأجبروها على التقهقر.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى