أخبار

سلطات الاحتلال تلجأ إلى حظر انتشار الإحصاءات بعد تزايد الإصابات جراء كورونا في الأحواز

 

أصدرت سلطات الاحتلال قراراً يمنع نشر الإحصاءات الخاصة بالإصابات والوفيات جراء فيروس كورونا في جرون وشمالي الأحواز، وذلك بعد تفشي وباء كورونا على نحو مخيف.

وفي هذا السياق أعلنت جامعة العلوم الطبية في أبوشهر، أعلنت عن وفاة 3 أشخاص، وتسجيل 49 حالة إصابة جديدة.

وكانت المصادر الطبية الأحوازي قد سجلت وفاة 900 حالة، وإصابة 30746 آخرين بفيروس كورونا في عموم الأحواز حتى يوم 11 يونيو الجاري.

وأقر رئيس جامعة العلوم الطبية في شمالي الأحواز، فرهاد أبول نجاد، بأن أعداد المصابين بفيروس كورونا، شهدت تزايدا ملحوظاً خلال اليومين الماضيين. وأكد نجاد، أن أغلب الحالات، كانت حرجة للغاية، وتحتاج إلى رعاية طبية مشددة.

وأوضح أن هيئة مكافحة فيروس كورونا في شمالي الأحواز أوصت بمنع إقامة الاختبارات الجامعية للفصل الدراسي الحالي، وتقديمها  عبر الإنترنت لتفادي المساهمة في زيادة تفشي العدوى بين الطلاب.

وعلى صعيد متصل تراجعت دولة الاحتلال عن مشروع إنشاء جهاز أمني جديد في شمالي الأحواز، يدعى شرطة كورونا ، في مدينة عبادان، ، بعد الانتقادات الواسعة والرفض الشعبي لهذا المشروع.

وقالت شرطة الاحتلال في بيان رسمي إن تشكيلاتها الأمنية، لا تحتوي على وحدات خاصة بمكافحة فيروس كورونا. وكان حاكم الاحتلال في قضاء عبادان، ذكر في وقت سابق، أن سلطات الاحتلال قررت تشكيل شرطة كورونا بالتعاون مع محاكم الاحتلال.

 ويهدف التشكيل الأمني الجديد، وفقاً لحاكم الاحتلال في قضاء عبادان، لملاحقة مصابي كورونا واحتجازهم في معتقلات خاصة إلى حين تعافيهم، وفي حال رفضهم، تقوم السلطات بتشكيل ملفات قضائية لهم في محاكم الاحتلال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى