سلطات الاحتلال تعلن إنشاء مستوطنة ضخمة في جرون..وتصادر 53 ألف متر مربع في أبوشهر

أعلنت سلطات الاحتلال، عن مخطط لإنشاء مستوطنة ضخمة شرقي مدينة جرون جنوبي الأحواز، بهدف إسكان 200 مستوطن فيها خلال العقدين المقبلين.

وذكر فريدون همتي، حاكم الاحتلال في جرون، أن المستوطنة الجديدة، المسماة “مكران”، ستبنى على مساحة 5 آلاف هكتار، كاشفاً  مخططاً آخر لبناء مستوطنة كبيرة تقع بالقرب من بلدة شارك في قضاء لنجة، دون أن يفصح عن المزيد من التفاصيل بشأن هذه المستوطنة.

وفي سياق متصل قال قائد شرطة الاحتلال في أبوشهر جنوبي الأحواز، العميد خليل واعظي، إن قواته صادرت 53 ألف متر مربع من الأراضي في مدينة أبوشهر خلال الأيام الأخيرة.

وزعم واعظي أن أصحاب الأراضي المصادرة من الأحوازيين ، لا يملكون وثائق تثبت ملكيتهم، بيد أن أصحاب الأراضي أكدوا أنهم يملكون أوراقاً ثبوتية تفيد بامتلاكهم الأرض، إلا أن سلطات الاحتلال لا تعترف بها بذريعة أنها غير مسجلة في دائرة الأملاك والوثائق الرسمية.

وعلى الصعيد ذاته أفادت لجان التنسيق الأحوازية، بفتح سلطات الاحتلال، مكاتب عقارية في الأحواز العاصمة، وعدة مدن أخرى، لتشجيع الأحوازيين على الهجرة إلى المدن الفارسية، بتقديم عروض مغرية مادياً.

وذكرت اللجان، أن وسطاء المكاتب العقارية يقومون بتقديم تسهيلات كبيرة لجذب الأحوازيين، وتشجيعهم على الهجرة نحو مدن فارسية، معتمدين في إغرائهم على عروض مادية، وترغيب المواطنين الأحوازيين، بمقارنة خدمات السكن في مدن الفرس مقابل الخدمات في مدن الأحواز.

وحذرت لجان التنسيق الأحوازية عموم الأحوازيين من مغبة الوقوع في حبائل الاحتلال، عبر هذه المكاتب العقارية، وطالبت بعدم الاستجابة لمشاريع الاحتلال الرامية إلى تهجير الأحوازيين من أرضهم.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى