الاحتلال يتعمد إخفاء إحصائيات كورونا ومصادر محلية تكشف وفاة 14 شخصاً في جرون

 

لا تزال سلطات الاحتلال تحظر انتشار الإحصائيات الخاصة بإصابات ووفيات فيروس كورونا في عموم الأحواز.

وكانت مواقع محلية ذكرت أن 14 شخصاً توفوا في جرون جنوبي الأحواز ، خلال الـ 48 ساعة الماضية جراء الإصابة بفيروس كورونا، وأكدت المواقع وجود 153 حالة حرجة تتلقى العلاج في مستشفيات جرون.  وأما جامعة العلوم الطبية في أبوشهر، فقد أعلنت عن وفاة 4 أشخاص، وتسجيل 12 حالة إصابة جديدة.

وفي سياق متصل اعترف علي نيكويي حاكم الاحتلال في قضاء لنجة في أبوشهر جنوبي الأحواز، بإغلاق 15  محلاً تجارياً ، وثلاثة أفران لبيع الخبز بذريعة عدم التزام أصحابها بقواعد التباعد الاجتماعي.

وأفادت مصادر محلية، بأن تفشي وباء فيروس كورونا في مدينة جرون، دفع أصحاب محال الذهب في أسواق المدينة إلى إغلاق محالهم، وتعطيل عملية البيع والشراء فيها لمدة أسبوع .

وكانت محال الذهب شهدت تجمهراً كبيراً، بسبب إقبال الأهالي على شراء الذهب عقب انهيار العملة الإيرانية، مقابل سعر صرف الدولار، ما دفع التجار إلى إغلاق محالهم ، لتجنب انتشار عدوى فيروس كورونا بين المواطنين في مدينة جرون.

ويقول الناشطون إن سلطات الاحتلال تذرعت بتفشي فيروس كورونا لتشديد الإجراءات الأمنية ومضاعفة عمليات القمع والإرهاب لمحاصرة الأحوازيين في أرزاقهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى