شرطة الاحتلال تنظم ورشة عن تأثير التواصل الاجتماعي على الشعب الأحوازي

 

نظمت شرطة الاحتلال في مدينة الأحواز العاصمة، ورشة عن تأثير منصات التواصل الاجتماعي على المجتمع، وذلك بمشاركة صحفيين من وسائل الإعلام التابعة لدولة الاحتلال.

وقال نائب قائد شرطة الاحتلال في شمالي الأحواز، العميد سيد محمد صالحي، إن شعوراً بغياب الأمان ينتشر بين أوساط الناس، مطالباً وسائل الإعلام بلعب دور فعال في هذا هناك الإطار.

ورأى ناشطون أن عقد هذه الندوة بحضور مسؤول أمني يعكس مخاوف الاحتلال من تأثير وسائل التواصل الاجتماعي، على خطاب وسائل إعلام الاحتلال، وتنامي الشعور الوطني لدى الأحوازيين.

وكانت وسائل التواصل الاجتماعي لعبت دوراً مهماً في تفعيل حملات تآزرية أحوازية، في عدة أزمات مرّ بها الأحوازيون، وبات هذا التفاعل مصدر قلق لسلطات الاحتلال، بعد وصول الأحوازيين إلى قناعة أن تآزرهم الوطني هو السبيل الوحيد لحل جميع الأزمات التي يمرون بها نتيجة الاحتلال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى