آخر حصيلة فيروس كورونا في الأحواز: أكثر من 40 ألف مصاب وأكثر من 1200 حالة وفاة

 

كشفت المصادر الطبية الأحوازية لقناة أحوازنا ، أن الأيام القليلة الماضية شهدت تزايداً كبيراً في أعداد وفيات فيروس كورونا، ليصل إجمالي الوفيات حتى يوم أمس 1257 حالة.

وذكرت المصادر ذاتها أن عدد الحالات الإصابة المؤكدة في جميع أنحاء الأحواز بلغ 40283 حالة بعد تسجيل 9537 حالة خلال أربعة أيام الماضية.

وفي سياق متصل أعلن العميد أحمد خادم سيد الشهداء قائد عمليات كربلاء في القوات البرية التابعة لمليشيا الحرس الثوري الإرهابية، عن فتح مستشفى بقائي التابع للحرس في مدينة الأحواز العاصمة، لاستقبال المصابين بفيروس كورونا المستجد.

وقال ناشطون إن قرار الحرس الثوري ، يكشف تأزم الأوضاع في الأحواز، واصفين ما يجري بأنه كارثة صحية. وتتكتم سلطات الاحتلال عن عدد المصابين والوفيات في شمالي الأحواز، بذريعة أن نشر المعلومات يصيب الناس بالهلع ويربك الأوضاع.

في المقابل أكد ناشطون أن إخفاء المعلومات بهذا الشأن قد يضلل  الناس ويجعلهم لا يلتزمون بقواعد التباعد الاجتماعي، ما يساهم في تفشي الوباء على  نطاق واسع ويزيد من حجم الخسائر البشرية.

وعلى الصعيد ذاته كشف يوسف بريدار رئيس جامعة العلوم الطبية في القنيطرة شمالي الأحواز، أن مستشفى المدينة العام عاجز عن استقبال المزيد من المصابين بفيروس كورونا.

وأضاف بريدار أن هناك عملا يجري لتأهيل مستشفيات مدينتي السوس والعقيلية لاستقبال المصابين.  وأكد بريدار أن 110 أفراد من الفرق الطبية العاملة في مستشفى القنيطرة ، قد أصيبوا بفيروس كورونا، بينهم 15 طبيباً و50 ممرضاً وإداريين.

وفي الإطار ذاته أفادت مصادر خاصة لقناة أحوازنا بوجود نقص حاد في رجال الإطفاء في الأحواز العاصمة بعد إصابة عدد كبير منهم بفيروس كورونا. وأوضحت المصادر أن عدد رجال الإطفاء المصابين بفيروس كورونا بلغ 64 شخصاً حتى الآن من ست وحدات إطفائية منتشرة بالأحواز العاصمة، لافتة إلى أن عدد المصابين بالوباء من رجال الإطفاء يزداد بشكل يصعب السيطرة عليه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى