الأحوازيون يمنعون عناصر الاحتلال من اغتصاب أراضيهم في قضاء كوت عبدالله

أحوازنا.نت

أكدت مصادر موثوقة لـ«أحوازنا»، تصدي أهالي قرية الشعيميط، لمحاولات ما تسمى بدائرة الثروات الطبيعية في قضاء كوت عبدالله، وعناصر عصابات الحرس الثوري اغتصاب أراضيهم، مشيرة إلى أن المواطنين منعوهم من السيطرة عليها، منذ ما يقرب من شهور مضت.

وأفاد ناشطون بإن عناصر الاحتلال حاولوا اغتصاب مساحة 10 هكتارات من الأراضي الخصبة بمنطقة الشعيميط، التي تقع على بعد 30 كيلومترًا شرق الأحواز العاصمة.

وانتشرت صورًا لقوات أمن الاحتلال، وهي تحمل السلاح على الأراضي الأحوازية في  محاولة لمصادرتها، إلا أنه في الوقت ذاته ظهرت صورًا لمواطنين أحوازيين يقفون صامدين في أرضهم رافعين شارات النصر، معربين عن انتصارهم بتصديهم لعصابات الحرس الثوري.

وطالب ناشطون أحوازيون كافة المواطنين الذين اغتصبت أرضهم من قبل قوات الاحتلال الإيراني، بمقاومته والتصدي له مهما كلفهم الأمر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى