الاحتلال يهدم 17 منزلاً ويصادر عشرات الهكتارات في جنوبي الأحواز

 

أفادت مصادر أحوازية، بأن سلطات الاحتلال هدمت 17 منزلاً في ميناء الرِّق التابع لقضاء جنابة جنوبي الأحواز، بذريعة عدم امتلاك أصحاب المنازل، رخص بناء.

وذكرت المصادر، أن عناصر البلدية كانوا برفقة مسؤولين وقوات من شرطة الاحتلال، في أثناء عملية الهدم التي نفذت بواسطة الجرافات. وذكر شهود عيان، بأن أهالي المنازل اعتصموا فيها، رافضين الخروج، لكن عناصر الشرطة قاموا بإخلائهم باستخدام القوة، ولم يسمحوا لهم بإخراج الأثاث من منازلهم.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال تتذرع بعدم وجود تراخيص بناء، لدى أصحاب هذه المنازل، لكنها وبحسب الأهالي ترفض منحهم أي تراخيص رسمية، وتتركهم يعمرون بيوتهم، ثم تستقدم جرافات وقرارات بالهدم، لتشريد سكان هذه البيوت من الأحوازيين إلى العراء .

وفي سياق متصل صادرت سلطات الاحتلال نحو 100 هكتار من أراضي مواطنين أحوازيين في قرية حسنان بقضاء خور موج جنوبي الأحواز.

وذكرت مصادر خاصة لقناة أحوازنا، بأن عناصر دائرة الموارد الطبيعية والمستجمعات المائية مع قوات كبيرة من شرطة الاحتلال ، اقتحموا أراضي المزارعين الأحوازيين في قرية حسنان بالجرافات، وأزالوا الأسوجة التي تحيط بها.

وأضافت المصادر، بأن مسؤولي الاحتلال هددوا أصحاب الأرض بالاعتقال والسجن في حال عدم انصياعهم لقرار مصادرة أرضهم.

ويتذرع الاحتلال بعدم امتلاك المواطنين الأحوازيين المصادرة أراضيهم، لأوراق ملكية، في وقت يؤكد فيه المواطنون امتلاكهم لوثائق تثبت توارثهم هذه الأراضي، لكن سلطات الاحتلال أصدرت قرارا بعدم الاعتراف بأي وثيقة سابقة على زمن احتلالها للأحواز، وتحت هذه الذريعة تقوم بمصادرة أراضي الأحوازيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى