كورونا يحصد المزيد من أوراح الأحوازيين وسلطات الاحتلال تستمر في إخفاء الحقائق

 

كشفت المصادر الطبية الأحوازية لقناة أحوازنا، إن عدد الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد في عموم الأحواز حتى يوم 21 يونيو ، بلغ 1493 حالة، بعد وفاة 49 شخصاً . وذكرت المصادر ، أن عدد الإصابات المؤكدة في جميع أنحاء الأحواز بلغت 47 ألف و391 حالة إصابة.

وفي سياق متصل أعلن نادي نفط عبادان لكرة القدم إصابة لاعب رابع من أعضاء الفريق، وجهازه الفني بفيروس كورونا. وكان فريق نفط عبادان لكرة القدم استعاد نشاطه في التدريبات داخل النادي، في 18 من شهر أبريل الماضي، حيث جرى فحص 7 من أعضاء الفريق في وقت سابق، ليتبين إصابة 3 منهم بفيروس كورونا، وتأتي إصابة اللاعب الرابع، قبيل يومين من الموعد المقرر لبداية الدوري الممتاز، ما دفع النادي إلى طلب تأخير المشاركة 5 أيام أخرى، في وقت تسيطر فيه المخاوف على بقية اللاعبين، جراء تفشي الوباء بين أوساط الفريق.

وفي السياق ذاته أعلن نادي بلدية جرون إصابة 9 من لاعبيه و4 من فريقه الإداري والفني بفيروس كورونا.  وأوضح النادي في بيان صحفي أن لاعبيه وفرقه الفنية سيخضعون للحجر المنزلي لمدة أسبوعين قبل عودتهم للنشاط المعتاد ضمن صفوف النادي.

وفي الإطار نفسه وجّه أعضاء في برلمان الاحتلال عن مدينة جرون، رسالة إلى رئيس دولة الاحتلال، يشرحون فيها خطورة الأوضاع الصحية في جرون، في ظل وجود مركز واحد لفحص إصابات كورونا داخل المدينة.

وأشار النواب، إلى أن مستشفيات جرون  باتت عاجزة عن استقبال المصابين بفيروس كورونا، بسبب افتقادها لأجهزة التنفس الصناعي، بالإضافة إلى أن نقص أعداد أسرة العناية المشددة فيها.

وعلى صعيد متصل أعلنت دائرة الصحة في أبوشهر جنوبي الأحواز، أن المختبرات الخاصة بفيروس كورونا، لم تعد قادرة على فحص المزيد من العينات، نتيجة تزايد طلبات الفحص، وقلة المختبرات وعدم توفر الأدوات الخاصة بتشخيص فيروس كورونا.

ووصفت دائرة الصحة في بيان رسمي لها، الوضع في أبوشهر بالحرج للغاية، داعية المواطنين إلى الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي والبقاء في منازلهم وعدم الخروج منها إلا للحالات الطارئة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى