ناشطون حقوقيون أحوازيون: تدهور صحة الأسير مهدي جبار

 

حذّر ناشطون حقوقيون أحوازيون من تدهور صحة الأسير الأحوازي مهدي جبار معربي، بعد 5 سنوات من اعتقاله في سجن تربت جام بخراسان رضوي، وتعرضه لاعتداءات متكررة من مجرمين داخل السجن.

وكان مهدي جبار المعربي اعتقل عام 2015 برفقة 17 شخصاً من شباب الحميدية، بتهمة التحريض على دولة الاحتلال والاخلال بالأمن ، وقامت سلطات الاحتلال بإعدام ثلاثة من المتهمين الأحوازيين في تلك القضية، فيما تعرّض البقية للتعذيب الجسدي والنفسي، وصدر حكم بالسجن والإبعاد على معربي لمدة 30 عاماً.

و تشير عائلة الأسير مهدي معربي إلى أن الاحتلال قام باستخدام مثقاب الكهربائي على ساقيه، ما تسبب له بآلام مزمنة. وطالب الناشطون الحقوقيون، سلطات الاحتلال بعزل الأسير الأحوازي المحكوم في قضية سياسية، عن المجرمين وأصحاب الملفات الجنائية الفرس، للحدّ من تدهور حالته الصحية، بعد تعرّضه للضرب من قبل هؤلاء المجرمين، وسط تواطؤ من إدارة السجن.  

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى