حصيلة كورونا في الأحواز: أكثر من 1500 حالة وفاة

 

كشفت المصادر الطبية الأحوازية لقناة أحوازنا، أن عدد الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد في عموم الأحواز بلغت 1546 حالة، بعد وفاة 53 شخصاً خلال الـ 24 ساعة الماضية.  وذكرت المصادر، أن عدد الحالات الإصابة المؤكدة في جميع أنحاء الأحواز وصل إلى 49004 حالات إصابة .

وفي سياق متصل طالب 300 طبيب من مستشفيات جرون، حاكم الاحتلال في المدينة، بضرورة إقرار قانون الإغلاق التام في ظل فقدان السيطرة على انتشار وباء كورونا.

وأكد هؤلاء الأطباء في رسالة مفتوحة أن الأوضاع في مستشفيات جرون وصلت إلى مستويات مأساوية، وأن فيروس كورونا يتفشى بسرعة كبيرة بين الأهالي، لافتين إلى تزايد خطير في حالات الوفيات جراء الإصابة بالفيروس.

وفي السياق ذاته أعلن المستشفى العام  في مدينة جنابة، عدم قدرته على استقبال أي مصابين جدد بفيروس كورونا، وذلك بعد امتلاء جميع أسرة المستشفى. وقالت إدارة المستشفى في بيان صحفي إن 25% من الفريق الطبي العامل في المستشفى  قد أصيبوا بفيروس كورونا.

وعلى صعيد متصل أعلنت وزارة صحة دولة الاحتلال، إرسال 40 ممرضاً للتعامل مع الحالات الحرجة في مستشفيات مدن الأحواز، والقنيطرة، وعبادان، وذلك بعد تفاقم الأوضاع الصحية فيها، جراء انتشار فيروس كورونا.

وفي الإطار نفسه أعلن مستشفى العام في مدينة القنيطرة، أن المواد الخاصة بالكشف عن حالات الإصابة بفيروس كورونا قد نفدت، ما يجعل المستشفى غير قادر  التعامل مع طلبات الفحص الجديدة. وفي سياق متصل أعلنت مستشفيات معشور أنها لم تعد قادرة على استقبال المزيد من مصابي فيروس كورونا.

وقال ناشطون إن هذه الإعلان يكشف مدى تردي الأوضاع، وخروج الحالة الصحية عن السيطرة ، مؤكدين أن تكتم سلطات الاحتلال على الإحصاءات بشأن الوفيات والإصابات، تسبب في زيادة تفشي الوباء بين المواطنين الأحوازيين.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى