الاحتلال يشن حملة اعتقالات واسعة…ومحاكم الاحتلال تتهم 400 سجين أحوازي بالتمرد

 

شنت قوات الاحتلال حملة مداهمات واسعة اعتقلت فيها عدداً من أبناء قرية البيوض في ناحية الإسماعيلية غربي قضاء الأحواز.

وقالت مصادر خاصة لقناة أحوازنا، إن الاعتقالات شملت ثلاثة أشقاء هم :  حسن غدير الغزي البالغ من العمر 35 عاماً، وخلف غدير الغزي البالغ من العمر 20 عاماً، وعدنان غدير الغزي البالغ من العمر16 عاماً.

وأظهر مقطع مصور قوات كبيرة من  شرطة ومخابرات الاحتلال تقتحم القرية الواقعة على الضفة الغربية من نهر الدجيل بمحاذاة الطريق الدولي الرابط بين مدينتي الأحواز العاصمة والمحمرة.

وفي سياق متصل أفادت مصادر حقوية أحوازية، بأن محكمة الاحتلال وجهت اتهامات لـ 400 سجين ومعتقل في السجن المركزي بالأحواز العاصمة، بالشروع في التظاهر والتحريض وإثارة العنف داخل السجن قبل عدة أشهر.

وكانت قوات من الأمن مصحوبة بعناصر من مليشيات الحرس الثوري الإرهابية، شاركت في قمع انتفاضة نزلاء السجن المركزي بشيبان، وسجن سبيدار في الأحواز العاصمة، في نهاية شهر مارس الماضي، بسبب عدم عزل مصابي كورونا، حيث واجهت سلطات الاحتلال السجناء بالرصاص الحي مما أسفر عن استشهاد 38 أسيراً أحوازياً، وإصابة العشرات بجروح وحروق.

ويأتي اتهام محكمة الاحتلال الأخير لـ 400 سجين ومعتقل داخل سجن شيبان، بالتحريض وإثارة العنف، بعد نحو ثلاثة أشهر من العقوبات، وعزل بعض السجناء في زنازين انفرادية ، وحرمانهم من الزيارات.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى