أخبار

جائحة كورونا في الأحواز: نذر وقوع كارثة صحية بعد تسجيل 119 حالة وفاة في 48 ساعة الماضية

 

كشفت المصادر الطبية الأحوازية، أن عدد الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد في عموم الأحواز بلغ 1667 حالة ، بعد وفاة 119 شخصاً خلال الـ 48 ساعة الماضية.  وذكرت المصادر ، أن عدد الحالات الإصابة المؤكدة في جميع أنحاء الأحواز ارتفع إلى 52610 حالات.

فقد سبق أن صرحت جامعة العلوم الطبية في 23 من شهر فبراير خلو الأحواز من أي إصابة، ما يؤشر على المنحى التصاعدي للإصابات على نحو خطير

وفي سياق متصل اعترف فرهاد ابول نجاديان رئيس جامعة العلوم الطبية في الأحواز العاصمة بأن 80% من أسرَّة المستشفيات في الأحواز المحتلة باتت ممتلئة بمصابي فيروس كورونا.

وأضاف نجاديان، أن مدن الأحواز كافة باتت بحاجة لإضافة غرف عناية مشدّدة لها، لتتمكن من استقبال الحالات الطارئة، موضحا أن الحاجة باتت ملحة لإضافة تلك الغرف في ظل تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا ما ينذر بكارثة صحية شاملة.

وفي السياق ذاته أعلنت سلطات الاحتلال حالة الطوارئ القصوى في مدينة معشور، لمدة شهر كامل، عقب تدهور الواقع الصحي، وارتفاع أعداد وفيات وإصابات فيروس كورونا فيها.

ويرى ناشطون أحوازيون أن تدهور الأوضاع الصحية في مدينة معشور على نحو خاص، تعود إلى إصرار سلطات الاحتلال على استدامة دخول سيارات وشاحنات من وإلى مصانع بتروكيماويات معشور، الأمر الذي تسبب بانتشار العدوى بين صفوف العمال والسائقين الأحوازيين، وامتداد الإصابات نحو عائلاتهم ومحيطهم الاجتماعي على نحو خطير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى