سلطات الاحتلال تهدم 18 منزلاً قيد الإنشاء في القنيطرة ..وتصادر 350 هكتاراً في شمس العرب

 

هدمت جرافات الاحتلالِ 18 منزلاً في منطقة الكوتية التابعة لقضاء القنيطرة، شمالي الأحواز، بذريعة أن أصحابها لا يمتلكون تراخيص بناء.

وقال شهود عيان، إن قوات كبيرة من شرطة الاحتلال يرافقهم مسؤولون من المحاكم اقتحموا مزارعَ وبساتين منطقة الكوتية وقاموا بهدم بيوت قيد الإنشاء فيها. وأعلنت سلطات الاحتلال أن البيوت والبساتين التي دمرتها، تبلغ مساحتها 75 ألف متر مربع.

وفي سياق متصل نفذت قوات شرطة الاحتلال، أمر مصادرة  350 هكتاراً من أراض مملوكة لمواطنين أحوازيين، لصالح دولة الاحتلال في قضاء شمس العرب شرقي الأحواز.

وأقر مدعى الاحتلال في قضاء شمس العرب، أمير حمزة بازيار، بأن قوات الشرطة اقتحمت بأمر من المحاكم، بعض المناطق وصادرت هذه الأراضي، مضيفاً أنه تمت مصادرة 10000متر مربع أيضا في المدينة.

وفي الإطار نفسه أعلن آرش رضائي، مدير دائرة الإسكان والطرق في جرون، البدء في تنفيذ مشروع ” الخطوة الوطنية للإسكان ” ، الذي ستقوم بموجبه سلطات الاحتلال ببناء 8000 وحدة استيطانية في مدينة جرون.

وأضاف رضائي، أن هيئة الإسكان للثورة الإسلامية ، وهي مؤسسة تابعة لخامنئي، ستنفذ مهمة البناء. وأوضح أن 1024 وحدة سكنية من هذا المشروع سيكتمل بناؤها بعد عامين وستسلم لأصحابها من المستوطنين.

وضمن سياسة إعطاء الاحتلال مشروعية الاستيلاء على الأراضي الأحوازية في قضاء خور موج، أعلن رئيس محاكم قضاء خور موج جنوبي الأحواز، محمد رضا باز هوايي،  تشكيل 1200 ملف قضائي ضد المتصرفين بالأراضي دون تراخيص قانونية على حد زعمه.

وقال ناشطون إن تصريحات رئيس محاكم الاحتلال، هي خير برهان على جريمة مصادرة أراضي الأحوازيين تحت ذرائع واهية من سلطات الاحتلال، ومحاولة إكسابها الصفة القانونية عبر تمرير هذه القرارات من محاكم تابعة للاحتلال.

وعلى صعيد ذاته  أعلن رئيس محاكم الاحتلال في جزيرة جسم ، علي صالحي،  مصادرة 350 ألف متر مربع في إحدى القرى التابعة للجزيرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى