الاحتلال يمارس التمييز العنصري بالسماح للمستوطنين بزراعة الأرز ومنع الأحوازيين

 

زرعٌ عن زرعٍ يختلف، فهذا الزرعُ الذي يحظى بمياهٍ وفيرةٍ هنا في هذه المرتفعاتِ، رغمَ صعوبةِ إيصالِ أقنيةِ المياهِ إليها، هو زرعٌ مميزٌ من وجهةِ نظرِ سلطاتِ الاحتلال الفارسية، فقط لأن زارعيهِ هم من المستوطنين الفرس واللُّر، رغم أنّهُ زرعٌ للأرزِّ، يستهلكُ الكثيرَ من المياهِ لسقايتِه، في وقتٍ تحذرُ فيه سلطاتُ الاحتلالِ، مزارعي الأرزّ من الأحوازيينَ، والذين توارثوا زراعتَهُ لأجيالَ وأجيال، على ضفافِ أنهارِ الجرّاحي والكرخة ، بعد تذرُّعِها بقلّةِ المياهِ والجفاف.

هذا التناقضُ في التعاملِ مع المزارعينَ في الأحواز، حيثُ يُمنحُ المستوطنونَ كاملَ الخدماتِ، وتؤمن لهم مياهٌ عبر أقنيةٍ معقدة، لتصلَ إلى مناطقَ جبلية، بينما يعاني المزارعونَ الأحوازيونَ من كافةِ أشكالِ التقنينِ المائيةِ، لحرمانِ أراضيهم، من الريّ والسقاية، يحملُ في طيّاتِهِ تمييزاً عنصرياً في غايةِ الفجاجةِ والوقاحة، إذ إنّ المياهَ التي تروي مزارعَ المستوطنين الفرس واللُّر، هي أصلاً مياهُ أنهارِ الأحوازِ المنهوبةِ خلفَ سدودِ الاحتلال.

الاحتلالُ الفارسيّ يحاولُ في كلِّ مرةٍ تبريرَ ممارساتِهِ بحقِّ الأحوازيين، ودائماً ما يجدُ الذرائعَ لتجفيفِ الأراضي الأحوازيةِ، وتلويثِها، وتدميرِ بيئتِها الطبيعيةِ بشتى السُّبل، لحرمان الأحوازيينَ من مصادرِ أرزاقهم، في مجتمعٍ يعتمدُ على الزراعةِ بنسبةٍ تتجاوزُ الـخمسةَ والستين بالمئة.

أمّا دائرةُ الزراعةِ فتقتصرُ مهمّاتُها على إعاقةِ حصولِ المزارعينَ الأحوازيينَ على أسعارٍ جيدةٍ لمحاصيلِهم، لتسلِّمَهَم إلى أنيابِ السماسرةِ الذينَ يربحونَ عشرةَ أضعافِ ما ينالُهُ المزارعُ عن موسمِه، في حلقةٍ معقدةٍ ، تدفعُ كثيرينَ من المزارعينَ إلى إتلافِ محاصيلِهم، أو توزيعِها بالمجّانِ على الأهالي.

حقيقةُ الأمر، أن استهدافَ الاحتلالِ للمزارعِ الأحوازيّ، هو استهدافٌ لعلاقتِهِ بأرضِه، تمهيداً لفكِّ ارتباطِه بها، والاستيلاءِ عليها، ومن هنا تبدو سياسةَ التضييقِ على المزارعينَ الأحوازيينَ وحرمانِ أراضيهم من مياهِ الرَّيّ، جزءاً لا يتجزأُ من مشاريعِ التهجيرِ، بعدَ دفعِ المزارعِ الأحوازيّ للزُّهدِ بأرضِه، في وقتٍ يتمُّ فيه، جذبُ مزارعينَ مستوطنينَ بتقديمِ كافّةِ التسهيلاتِ لهم، لاستبقائِهم في الأرضِ الأحوازية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق