ناشطون يحذرون من تضليل الاحتلال للرأي العام بشأن إيقاف مشروع “بهشت آباد”

 

حذر ناشطون بيئيون من تضليل سلطات الاحتلال للرأي العام بشأن إيقاف العمل في مشروع ” بهشت آباد ” لنقل المياه من روافد نهر الدجيل إلى العمق دولة الاحتلال، مؤكدين أن المشروع مستمر ولم يوقف.

وأضاف هؤلاء الناشطون أن تصريحات رئيس مؤسسة خاتم الأنبياء الذراع الاقتصادي لمليشيا الحرس الثوري الإرهابية، سعيد محمد إسلامي قبل أسبوعين، عن وقف العمل بمشروع ” بهشت آباد” إلى حين إزالة العوائق والمشاكل الخاصة بالأضرار البيئية، غير صحيحة، وأنها محاولة لامتصاص غضب الأحوازيين بسبب العطش الذي يفتك بمعظم مناطقهم.

وأوضح الناشطون، أن سلطات الاحتلال تعمل على إكمال بناء سد “بختياري”  في إقليم لورستان على روافد نهر الدز ما يجعل من السهل التحكم في النهر وضخ كميات كبيرة من المياه فيه ، ومع التقاء نهر الدز بنهر الدجيل في بلدة عسكر مكرم جنوب قضاء تستر، فإن هذه المياه الواردة من الدز ستؤدي لارتفاع منسوب نهر الدجيل في النهاية بهدف إيهام الناس بأن أوضاع الدجيل جيدة والتغطية على العمل بمشروع “بهشت آباد”.

وفي سياق متصل يعاني أهالي 24 قرية تابعة لمدينة رأس البحر، من مشاكل انقطاع المتكرر لمياه الشرب بالإضافة إلى تلوثها بالشوائب والعوالق والأتربة. وأوضح الأهالي، أن ضغط المياه  الضعيف، يجعل أصحاب الشقق الطابقية، غير قادرين على استيفاء حاجتهم من المياه.

وتساءل الأهالي عن أسباب تلوث مياه الشرب، على الرغم من  عدم وجود أي انكسارات في الأنابيب، وادعاء إدارة مؤسسة المياه، بأن جميع المياه المتدفقة تمر في خزانات تنقية خاصة قبل أن تُضخ نحو شبكة الأنابيب في هذه المنطقة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى